الجمعية الكونية السورية

 

تأسست في عام 1980

اتصل بنا

من نحن

المقالات

المحاضرات

الأخبار العلمية

المنتدى

برنامج الأفلام

برنامج المحاضرات

الصفحة الرئيسية

مسائل رياضية

كتب علمية

قواميس وفهارس

نادي الصور

أحوال الطقس

الخارطة الفلكية

أرشيف المحاضرات

 
               

صوت فيروز رسالة كونية

 

ناصر أسعد منذر

 

لو كان هناك علماء فلك عرب في سبعينات القرن الماضي وشاركوا في إعداد الرسالة التي حملتها المركبة الفضائية "فوياجير"، لكانت السيدة فيروز سفيرتنا إلى النجوم بشكل حقيقي لا بتعبير مجازي جميل فقط على طريقة الشاعر الكبير سعيد عقل.

تم تحميل مركبتي "فوياجير-1" و"فوياجير-2" اللتين أطلقتا في سبعينات القرن الماضي برسالة موجهة إلى الحضارات الكونية التي تقطن كواكباً حول نجومٍ أخرى في مجرة درب التبانة التي تضم نجمنا الشمس، تتضمن هذه الرسالة كلمة تحية منطوقة بـ 55 لغة من لغات البشر: تبدأ باللغة الأكادية القديمة لمملكة سومر، وتنتهي بلغة "Wu" لغة الأقلية في الصين. مروراً باللغة العربية وغيرها من اللغات.

حُمّلت المركبة فوياجير بجهاز "بيك أب" ملفوف بغلاف ذهبي مبطّن بمرايا. وقد دوّنت تعليمات التشغيل بلغة هيروغليفية سهلة الإدراك على غلاف الإسطوانة الذهبية التي تحمل من بين عدة أشياء أخرى: أصوات لظواهر طبيعية من كوكب الأرض، مع أصوات طيور وحيوانات وأغنية من أغاني الحيتان، ورسالة صوتية لمدة 12 دقيقة تشمل قبلة وصرخة طفل، بالإضافة إلى 90 دقيقة من تسجيلات موسيقية كلاسيكية وشعبية تعود لمختلف الثقافات البشرية. من بينها: مقطوعات على آلة الكمان و البيانو لـ يوهان سيباستيان باخ، ومقطع من أوبرا "موت" لموتسارت، والحركة الأولى من السيمفونية الخامسة لبيتهوفن. ومقطوعة أخرى لسترافنسكي. بالإضافة إلى قطعة موسيقية عمرها ثلاثة آلاف عام تسمى "الجداول المتدفقة"، وأيضاً أغنية زفاف من البيرو، ومقطوعة "شاكو هاشي" من اليابان، وأغاني "جاز" و "روك أند رول" من أمريكا، وأغاني من بريطانيا وفرنسا والصين والهند وأستراليا والمكسيك..

ولأن العرب كانوا متغيّبين عن المشاركة في إعداد رسالة مركبة فوياجير، كما عهدُهم -للأسف- بكل النشاطات العلمية المتميزة! لذلك غاب صوت السيدة فيروز كممثلة للعرب عن القرص الذي حمل مقتطفات من التراث الموسيقي لشعوب الكوكب الأرضي.

أبتسمُ عندما تداعب مخيلتي فكرة "خسارة" الكائنات غير الأرضية فرصة التمتع بصوت أحبُّ كلما سمعتُه ترداد وصفه بجملة تقول: "هو خيط من عسل في بقعة من ضوء". وقد فكّرت مرّات بالمقطع الأنسب من أعمال السيدة فيروز للتواصل مع "أشقائنا الكونيين". أتجاوز طبعاً معرفتي باختلاف أفكار ومعتقدات هؤلاء "الأشقاء" عن معتقداتنا وأفكارنا وحتى عن تركيبتنا العضوية ووسائل إحساسنا.. كما وأتجاوز فرضية عدم فهمهم للغة العربية أو تذوّق موسيقانا..

قد يكون مقطعاً من أغنية "نحنا والقمر جيران" –كلمات وألحان الأخوين رحباني- مناسباً جداً لتبليغهم بأننا نحيا في كوكب يمتلك تابعاً. ونحنُ نعلم اليوم الأثر الكبير لوجود القمر حول كوكب الأرض على الحياة بشكل عام والبشرية بشكل خاص.

وبما أن الظلمة تلف الفراغ الكوني، وأكثر أبناء كوكبنا إخلاصاً له هم أقلهم ضرراً له، لذا قد تكون كلمات جبران، من ألحان زكي ناصيف و بصوت السيدة فيروز أكثر تعبيراً:

في ظلام الليل أناديكم.. هل تسمعون؟

وطني أرض السنابل.. وطني الفلاحون..

وطني الكرّامون.. وطني البنّاؤون..

والغار والزيتون.. وطني هو الإنسان

وللإِخبار عن كوكبنا الذي يعيش مستمداً كل طاقاته من نجمه الشمس، وتعتمد معيشة أبناءه على خيرات أرضه –من كلمات وألحان الأخوين رحباني-:

عم بتضوّي الشمس ع الأرض المزروعة

عم بتضوّي الشمس والدنية عم توعى

وشو بحبّك يا أرضي السخيّة

يا زرع الإيدين القويّة

يا مْطارح دوالي.. يا رمّان العالي

يا زرع الإيدين القويّة

وبما أن الإنسان على الأرض كان ومازال يعتبر أن الله يسكن في السماوات، قد تكون كلمات الشاعر سعيد عقل، من قصيدة "غنّيتُ مكّة" بألحان الأخوين رحباني، على متن مركبتنا الكونية، رسالة موجهة إلى الله:

وأعزّ ربي الناس كلهم.. بيضاً فلا فرقتَ أو سودا

الأرضُ ربّي وردةٌ وُعدت.. بكَ أنتَ تقطفُ، فارو موعودا

وجمالُ وجهك لا يزالُ رجاً.. يُرجى، وكل سواهُ مردودا

إن الفضاء شاسع جداً، ومسار فوياجير لن يقودها إلى أي نجم قريب قبل 40 ألف سنة! ولكن يبقى إرسالها يوماً تاريخياً في حياة البشر، ولها أهميتها من حيث أنها رسالة موجهة لنا للحفاظ على وطننا الوحيد الذي يحتضن وجودنا.. من هنا قد تكون كلمات وألحان الأخوين رحباني أيضاً بصوت السيدة فيروز دعوة ورسالة تحملها فوياجير.. رسالة موجهة لنا نحن:

أنا عصفورة الشمس.. أنا زهرة الحريّة

أنا وردة المسافة.. مربى الحفافي

مكتوبة ع دراج.. مكتوبة ع جسورة المَيّة

ضَووا قنديل المحبة قبل هبوب الريح

قبل المنَاير ما تضيع وينمحى الزيح

ضَووا قنديل المحبة على بيوت الناس

قبل ما ينهدّ الورد ويُوسع اليبَاس

أو بنفس المعنى من كلمات وألحان الأخوين رحباني:

القمر بيضوّي ع الناس.. والناس بيتقاتلوا

ع مزارع الأرض، الناس.. ع حجار بيتقاتلوا

وعلى سبيل المداعبة، طرحتُ مرة اقتراحاً في إحدى المحاضرات، ونال موافقة سريعة من جمهور مدينتِيْ، مدينة دمشق، بأن تحمل فوياجير بصوت السيدة فيروز البيتين التاليين من قصيدة "حملت بيروت" للأخوين رحباني:

أفدي العيونَ الشآمياتِ ناعسةً... بالنومِ همّت على حلمٍ ولم تنمِ

ويا هوىً من دمشقٍ لا يفارقني... سُكناكَ في البالِ سُكنَ اللون في العلمِ

 

الصفحة الرئيسية

 

 

الصفحة الرئيسية اتصل بنا من نحن أحوال الطقس الخارطة الفلكية المنتدى المحاضرات

برنامج المحاضرات

               
   

Copyright © 2006 • All Rights Reserved • Syrian Cosmological Society •