الجمعية الكونية السورية

 

تأسست في عام 1980

اتصل بنا

من نحن

المقالات

المحاضرات

الأخبار العلمية

المنتدى

برنامج الأفلام

برنامج المحاضرات

الصفحة الرئيسية

مسائل رياضية

كتب علمية

قواميس وفهارس

نادي الصور

أحوال الطقس

الخارطة الفلكية

أرشيف المحاضرات

 
               

سؤال عن الحسابات الفلكية..

المهندس فايز فوق العادة

          ثابرت الأجيال المتتالية من بني البشر على مراقبة السماء، لقد ولم العلم النيوتوني على خلفية هذه المراقبة، فمن آلاف الأرصاد القديمة خلص كبلر إلى قوانينه المعروفة، ومن تلك القوانين جرّد نيوتن مفهوم الجذب الثقالي، نختزل هذه الصيرورة بالقول: إن الأدوار الفلكية المتكررة الملاحظة قد دفعت ولاشك إلى صياغة القوانين العلمية المعاصرة، هذه القوانين ليست في حقيقتها إلا ترجمة للملاحظات المتراكمة في شكل نواظم ومعادلات وعلاقات، إن توفرت البنى الأخيرة المذكورة فليس من شأن الباحث أن يعود إلى التجريب السابق في نفس السياق وإن فعل ذلك فيكون كمن يضرب صفحاً عن العملية التراكمية الهائلة التي أنجزت عبر التاريخ البشري بل والتاريخ الحياتي والكوني، أوليس التجريد بحد ذاته محاكاة للمراقبة..

تستغرق المراقبة وقتاً طويلاً جداً يختصرها التجريد بلحظات سريعة، نسوق مثالاً على ذلك أحداث الخسوف والكسوف، في الخسوف تتوسط الأرض الحيز بين القمر والشمس، أما في الكسوف فيقع القمر بين الأرض والشمس، إن آلة حاسبة صغيرة وبرنامجاً بالغ التواضع بإمكانهما تحديد أحداث الخسوف والكسوف حتى فترات مستقبلية بعيدة وإن زودت الآلة بشاشة يكون بمقدور الدارس أن يرى ما سيحدث بالتفصيل بالنسبة لمواقع مختلفة من الأرض كما سيشاهد الحركات المدارية بالتفصيل التي ستسبب الحدث، أكثر من ذلك تقدم البرامج المعاصرة إمكانات واسعة لتفسير الأحداث الماضية الموغلة في القدم، هكذا توضح البرامج كل أحداث القصف النيزكي التي حدثت في العالم فيما مضى.

إذا انتقلنا إلى القمر نقول إن المشاهد من الأرض يرى أطواراً متباينة للقمر، عندما يكون القمر على خط واحد تماماً بين الشمس والأرض فإن النصف المضاء من القمر يكون باتجاه الشمس، يكون القمر إذ ذاك في المحاق ولا نرى منه شيئاً، تحدد هذه الحالة بداية شهر قمري جديد يمكن تعيينه بدقة كبيرة جداً، تـُـدعى الحالة الاقتران، لا يمكن الهلال في الاقتران أكثر من دقيقتين، من وجهة نظر الراصد بالعين المجردة لا بد للهلال من أن يمكث فترة مناسبة بعد مغيب الشمس حتى يتمكن الراصد من رؤيته والتأكد منه، يجب أن يمكث الهلال بعد مغيب الشمس مدة 29 دقيقة على الأقل حتى يتم تمييزه، تدعى هذه الفترة المكث، وتستطيع آلة حاسبة عادية تقديرها للمستقبل البعيد بدقة مذهلة، كذلك تستطيع البرامج المعاصرة تحديد اتجاه فتحة الهلال لشهر قمري معين، يختلف اتجاه فتحة الهلال بالنسبة لنصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي، ويتبع الموقع النسبي للقمر بالمقارنة مع الشمس، نذكر في هذا السياق أن كل الحسابات الفلكية الموقعية بما في ذلك حسابات الأهلّة إنما ترجع إلى العالم العربي الكبير البتاني الذي أبدع حساب المثلثات الكروية واستخدام هذا الحساب لإعداد جداول دقيقة توضح مواعيد الصوم والأعياد والحج وسواها من المناسبات، كانت جداوله تدعى الأزياج والمعتمدة في كافة أرجاء الدولة العربية الإسلامية في حينه دونما الحاجة إلى رؤية بالعين المجردة.

نذكر في هذا السياق أن الحسابات المستمدة من البتاني تشير إلى أن القمر الجديد لشهر رمضان المبارك لهذا العام يحدث عند الساعة الخامسة والدقيقة 49 وفق التوقيت الصيفي المحلي في سوريا من صباح 14/10/2004 ، وبالتالي أول أيام رمضان المبارك هو يوم الجمعة 15/10/2004.

 

 

الصفحة الرئيسية

 

 

الصفحة الرئيسية اتصل بنا من نحن أحوال الطقس الخارطة الفلكية المنتدى المحاضرات

برنامج المحاضرات

               
   

Copyright © 2006 • All Rights Reserved • Syrian Cosmological Society •