الجمعية الكونية السورية

 

تأسست في عام 1980

اتصل بنا

من نحن

المقالات

المحاضرات

الأخبار العلمية

المنتدى

برنامج الأفلام

برنامج المحاضرات

الصفحة الرئيسية

مسائل رياضية

كتب علمية

?L??L@?LA?LB?LC?LD?LE?LF?LG?LH?LI?LJ?LK?LL?LM?LN?LO?LP?LQ?LR?LS?LT?LU?LV?LW?LX?LY?LZ?L[?L\?L]?L^?L_?L`?La?Lb?Lc?Ld?Le?Lf?Lg?Lh?Li?Lj?Lk?Ll?Lm?Ln?Lo?Lp?Lq?Lr?Ls?Lt?Lu?Lv?Lw?Lx?Ly?Lz?L{?L|?L}?L~?L?L€?Lپ?L‚?Lƒ?L„?L…?L†?L‡?Lˆ?L‰?Lٹ?L‹?LŒ?Lچ?Lژ?Lڈ?Lگ?L‘?L’?L“?L”?L•?L–?L—?Lک?L™?Lڑ?L›?Lœ?L‌?L‍?Lں?L ?L،?L¢?L£?L¤?L¥?L¦?L§?L¨?L©?Lھ?L«?L¬?L­?L®?L¯?L°?L±?L²?L³?L´?Lµ?L¶?L·?L¸?L¹?L؛?L»?L¼?L½?L¾?L؟?Lہ?Lء?Lآ?Lأ?Lؤ?Lإ?Lئ?Lا?Lب?Lة?Lت?Lث?Lج?Lح?Lخ?Lد?Lذ?Lر?Lز?Lس?Lش?Lص?Lض?L×?Lط?Lظ?Lع?Lغ?Lـ?Lف?Lق?Lك?Là?Lل?Lâ?Lم?Lن?Lه?Lو?Lç?Lè?Lé?Lê?Lë?Lى?Lي?Lî?Lï?Lً?Lٌ?Lٍ?Lَ?Lô?Lُ?Lِ?L÷?Lّ?Lù?Lْ?Lû?Lü?L‎?L‏?Lے?L@L@L@L@L@L@L@L@L@L @L @L @L @L @L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L@L @L!@L"@L#@L$@L%@L&@L'@L(@L)@L*@L+@L,@L-@L.@L/@L0@L1@L2@L3@L4@L5@L6@L7@L8@L9@L:@L;@L<@L=@L>@L?@L@@LA@LB@LC@LD@LE@LF@LG@LH@LI@LJ@LK@LL@LM@LN@LO@LP@LQ@LR@LS@LT@LU@LV@LW@LX@LY@LZ@L[@L\@L]@L^@L_@L`@La@Lb@Lc@Ld@Le@Lf@Lg@Lh@Li@Lj@Lk@Ll@Lm@Ln@Lo@Lp@Lq@Lr@Ls@Lt@Lu@Lv@Lw@Lx@Ly@Lz@L{@L|@L}@L~@L@L€@Lپ@L‚@Lƒ@L„@L…@L†@L‡@Lˆ@L‰@Lٹ@L‹@LŒ@Lچ@Lژ@Lڈ@Lگ@L‘@L’@L“@L”@L•@L–@L—@Lک@L™@Lڑ@L›@Lœ@L‌@L‍@Lں@L @L،@L¢@L£@L¤@L¥@L¦@L§@L¨@L©@Lھ@LذALرALزALسALشALصALضAL×ALطALظALعALغALـALفALقALكALàALلALâALمALنALهALوALçALèALéALêALëALىALيALîALïALًALٌALٍALَALôALُALِAL÷ALّALùALْALûALüAL‎AL‏ALےALBLBLBLBLBLBLBLBLBL BL BL BL BL BLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBLBL BL!BL"BL#BL$BL%BL&BL'BL(BL)BL*BL+BL,BL-BL.BL/BL0BL1BL2BL3BL4BL5BL6BL7BL8BL9BL:BL;BLBL?BL@BLABLBBLCBLDBLEBLFBLGBLHBLIBLJBLKBLLBLMBLNBLOBLPBLQBLRBLSBLTBLUBLVBLWBLXBLYBLZBL[BL\BL]BL^BL_BL`BLaBLbBLcBLdBLeBLfBLgBLhBLiBLjBLkBLlBLmBLnBLoBLpBLqBLrBLsBLtBLuBLvBLwBLxBLyBLzBL{BL|BL}BL~BLBL€BLپBL‚BLƒBL„BL…BL†BL‡BLˆBL‰BLٹBL‹BLŒBLچBLژBLڈBLگBL‘BL’BL“BL”BL•BL–BL—BLکBL™BLڑBL›BLœBL‌BL‍BLںBL BL،BL¢BL£BL¤BL¥BL¦BL§BL¨BL©BLھBL«BL¬BL­BL®BL¯BL°BL±BL²BL³BL´BLµBL¶BL·BL¸BL¹BL؛BL»BL¼BL½BL¾BL؟BLہBLءBLآBLأBLؤBLإBLئBLاBLبBLةBLتBLثBLجBLحBLخBLدBLذBLرBLزBLسBLشBLصBLضBL×BLطBLظBLعBLغBLـBLفBLقBLكBLàBLلBLâBLمBLنBLهBLوBLçBLèBLéBLêBLëBLىBLيBLîBLïBLًBLٌBLٍBLَBLôBLُBLِBL÷BLّBLùBLْBLûBLüBL‎BL‏BLےBLCLCLCLCLCLCLCLCLCL CL CL CL CL CLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCLCL CL!CL"CL#CL$CL%CL&CL'CL(CL)CL*CL+CL,CL-CL.CL/CL0CL1CL2CL3CL4CL5CL6CL7CL8CL9CLpCLqCLrCLsCLtCLuCLvCLwCLxCLyCLzCL{CL|CL}CL~CLCL€CLپCL‚CLƒCL„CL…CL†CL‡CLˆCL‰CLٹCL‹CLŒCLچCLژCLڈCLگCL‘CL’CL“CL”CL•CL–CL—CLکCL™CLڑCL›CLœCL‌CL‍CLںCL CL،CL¢CL£CL¤CL¥CL¦CL§CL¨CL©CLھCL«CL¬CL­CL®CL¯CL°CL±CL²CL³CL´CLµCL¶CL·CL¸CL¹CL؛CL»CL¼CL½CL¾CL؟CLہCLءCLآCLأCLؤCLإCLئCLاCLبCLةCLتCLictionnaires.htm" style="text-decoration: none">قواميس وفهارس

نادي الصور

أحوال الطقس

الخارطة الفلكية

أرشيف المحاضرات

 
               

أهم الانجازات العلمية خلال عام 2005

موسى ديب الخوري

 

1 كانون الثاني

كريات حمر وفيرة:

للمرة الأولى أمكن الحصول على كريات حمر يانعة في المخبر ابتداء من خلايا جذعية تم الحصول عليها هي أيضاً مخبرياً. وكانت كافة المحاولات السابقة بالحصول على هذه النوعية من الكريات الحمر من هذه الخلايا المسماة CD34+ قد باءت بالفشل. وقد نجح فريق فرنسي بالحصول على هذه النتيجة بزرع هذه الخلايا في بيئة ميكروية قريبة جداً من بيئة النخاع العظمي.

 

6 كانون الثاني

أظهرت دراسة على الولادات المبكرة بعمر أقل من 26 شهراً من الحمل أن 20 % فقط عندما تصل إلى عمر 6 سنوات تكون خالية من أية إعاقة عصبية أو إدراكية.

 

13 كانون الثاني

ثدييات في حديقة الديناصورات

ماذا كانت تشبه الثدييات الأولى التي عاصرت الديناصورات بين 220 مليون و 65 مليون سنة قبل الآن؟ كان يعتقد أن حجمها يقارب حجم الفأر وأنها حيوانات ليلية وتعيش على الحشرات وبالتالي تشغل مساحة بيئية واسعة نسبياً. لكن متحجرات الربنوماموس Repenomamus، والمؤرخة بنحو 128 مليون سنة على الأقل، تعيد النظر في هذه الفرضية. وقد اكتشف هذا المتحجر في منطقة لياونينغ في الصين، وهي عبارة عن متحجرات كاملة تظهر أنها كانت حيوانات ثديية كبيرة الحجم. وكان طول أحدها واسمه الربنوماموس روبستوس يصل إلى 50 سمنتمتراً، في حين أن الربنوماموس العملاق giganticus كان بطول متر واحد. ويبدو من خلال دراسة فك وأسنان هذه الثدييات أنها كانت لاحمة بل وصيادة لبعض الديناصورات الصغيرة كما يظهر ذلك وجود بقايا ديناصور صغير عاشب وجد في معدة الربنوماموس روبستوس.

 

14 كانون الثاني

تم الوصول إلى مضاد حيوي جديد ضد التدرن والسل. وهو يوقف إنتاج طاقة الجرثومة. وله طريقة في العمل غير شائعة تجعله فعالاً ضد الخلايا المقاومة.

 

18 كانون الثاني

البرهان على أن فيروس السارس يتطور بسرعة كبيرة. وبرهان ذلك أن مضادات الأجسام التي تنتجها الفئران ضد بروتين الفيروس المعزول منذ بداية عام 2003 لم تعد تهاجم البروتين نفسه الذي مصدره فيروس نهاية عام 2003.

 

20 كانون الثاني

اكتشاف 9 متحجرات لبشريات قديمة

اكتشفت تسعة متحجرات لنوع أرديبثكوس راميدوس الذي يرجع إلى ما بين 4.3 و 4.5 مليون سنة، ولم يكن معروفاً بشكل جيد من قبل علماء الباليونتولوجيا. وقد وجدت في موقع غونا في إثيوبيا.

 

منظمة الصحة العالمية تنشر تقريراً حول أنفلونزا الطيور يثير استنفاراً عالمياً

 

 

1 شباط

البكتريا تهرم أيضاً

كان يعتقد أن البكتريا لا تهرم. فقد قام فريق من العلماء بمراقبة مجموعة من البكتريا وهي تنقسم، وتابعوا مصير العديد منها على مدى تسعة أجيال، آخذين بعين الاعتبار أن أحد طرفي البكتريا يكون أقدم من الطرف الآخر. وتبين أنه مع كل جيل جديد تنمو البكتريا التي تحمل القطب الأكثر قدماً بشكل أقل سرعة من البكتريا التي تحمل قطباً أجد. وتشير الدراسة إلى أن إيقاع الانقسام والتجدد عند البكتريا يمكن أن يتوقف عند الجيل المائة على أقصى حد.

 

 

3 شباط

وفاة إرنست ماير Ernest Mayr

توفي عن عمر يناهز المائة سنة، وكان أحد أهم المساهمين في النظرية التأليفية للتطور.

 

 

18 شباط

ضحايا دواء فيوكس vioxx

أظهرت الدراسة أنه في الولايات المتحدة فقط كان هذا الدواء هو المسؤول عن 88000 إصابة قلبية من أصل 144000 إصابة زائدة بين عامي 1999 و 2004. ومع أن هذا الدواء المضاد للالتهابات كان معروفاً بآثاره الجانبية الخطيرة على القلب. لكن الدعاية التي وفرتها له شركة الانتاج Merck ساهمت في جعله واحداً من أكثر عشرة أدوية مبيعاً في العالم.

 

18 شباط

مبدأ الحذر الدماغي

قبل أن يتخذ دماغنا قراراً بالبدء بعملية ما فإنه يستخدم نظام تحذير يجنبه القيام بأخطاء. وقد نجح فريق أمريكي من جامعة واشنطن بنمذجة عمل هذا النظام الذي تم تحديد منطقته في القسم الجبهي والأوسط من الدماغ. وتتفعل هذه المنطقة عندما يرتكب الدماغ خطأ أيضاً عندما يستبق إن خطأ أو عن صحة وصول حالة خطرة أو مجازفة. وهذه العملية هي التي تحرض مناطق أخرى أكثر تطوراً في اتخاذ القرار.

 

27 شباط

الوصول إلى أكبر عدد أولي معروف وهو : 225964951 -1. ويشتمل هذا الرقم الذي من الشكل 2n -1 أكثر من سبعة ملايين رقم.

 

1 آذار

أول مجرة سوداء

اكتشفت سحابة هائلة من الهيدروجين الحيادي في حشد العذراء المجري. وهي تمتد على نحو 50000 سنة ضوئية، كامتداد مجرة عادية. لكن لا يوجد فيها أية نجمة مضيئة. ونظراً إلى سرعة الدوران لمختلف أجزاء السحابة فإن علماء الفلك يقدرون أن الكتلة الكلية للسحابة تصل إلى نحو مائة مليار شمس. ولهذا فقد اعتبرت كأول مجرة تسمى سوداء، لأنها تتألف من 99.8 % من المادة السوداء، هذه المادة الافتراضية غير المعروفة التي تم البحث عنها سدى حتى الآن منذ أكثر من سبعين سنة. وكان العلماء قد توقعوا وجودها من خلال النماذج التي وضعت لتشكل المجرات. ويعتقد العلماء أن هذا النوع من المجرات أكثر بمائة مرة على الأقل من المجرات المضيئة. وبما أنه تم رصد نحو 35 مجرة حول مجرتنا ومجرة الأندروميدا، فإن مئات المجرات السوداء موجودة بالتالي في هذا المحيط أيضاً.

 

3 آذار

فقاعات ساخنة

عندما تنتشر الأمواج فوق الصوتية في سائل ما تتشكل فقاعات يزداد حجمها قبل أن تنفجر. وتتحرر بنتيجة ذلك حرارة عالية ويصدر ضوء. وهذه الظاهرة كانت معروفة منذ نحو قرن، لكن الفيزيائيين كانوا يجدون صعوبة في تفسير كافة جوانبها بسبب أجهزة القياس بشكل أساسي. وأخيراً أمكن معرفة درجة الحرارة في داخل الفقاعات، وكانت المفاجأة أنها تصل إلى نحو 15000 كالفن، أي ما يوازي درجة الحرارة على سطح نجم ما! ويشير الأكسجين الذي لوحظ على سطح الفقاعة إلى وجود بلازما، وهي حالة توجد فيها النوى والإلكترونات في حالة حرة.

 

11 آذار

أقدم الحيوانات المدجنة

بينت دراسة على مورثات نحو 700 حيوان بري ومدجن أن أقدم الأنواع الحيوانية التي دجنت في العالم ترجع إلى نحو 10500 سنة في الشرق القديم، وبينها الخنزير والماعز والثور والخروف. وبينت الدراسة أن عدداً من هذه الحيوانات مثل الخنزير أعيد تدجينه في مناطق أخرى لاحقاً.

 

 

11 آذار

الضجيج الزلزالي

أو اكتشاف ضجيج الخلفية الزلزالي الذي يفيد في دراسة البنية الداخلية لكوكب الأرض

 

15 آذار

الخوف والدماغ

يختلف تجاوب الأفراد ورد فعلهم عند الشعور بالخطر. ويستغثيث بعضهم أكثر من غيرهم طالباً مساعدة الآخرين. ووفق فرضية طرحها فريق من العلماء الأمريكيين فإن الأفراد الذين يلجأون بدرجة أقل لطلب المساعدة هم الذين يكونون أكثر عرضة للخطر. وبينت دراسة على أحد أنواع القردة (الماكاك) التي تم تعريضها للشعور بالخطر ومراقبة عمل دماغها أن الدماغ يلعب دوراً في طلب المساعدة، وأنه عندما تكون رؤية الخطر متفوقة على إدراكه فإن النداء والاستغاثة يكونان أقل.

 

17 آذار

الكروموزوم س

الكروموزوم X غني كما بنت تحاليل على 624 كروموزوماً منها أنه يتألف من 1098 مورثة، حيث يفلت 15 % منها عن عدم التفعيل الذي يميز أحد الكروموزومين X في خلية أنثى.

 

24 آذار

مورثات تسرع من نمو النبات

 

 

1 نيسان

حل معادلات الدرجة السادسة

هل توجد صيغ لحل معادلات من الدرجة السادسة؟

منذ أكثر من 3000 سنة كان البابليون يعرفون كيف يحلون معادلة من الدرجة الثانية. أما صيغ حل المعادلات من الدرجتين 3 و 4 فقد وضعها نيكولو تارتغليا Niccolo Tartagalia في القرن السادس عشر. ومنذ ذلك الحين لم يطرأ تقدم جديد. وفي القرن التاسع عشر وجد نيلز آبل Niels Abel معادلة من الدرجة الخامسة لا يمكن حلها بواسطة الجذور. وبعد فترة بسيطة، فسر إيفرست غالوا Evariste Galois بشكل عام لماذا توجد صعوبة في حل معادلات من الدرجة الخامسة فما فوق، الأمر الذي جعل الرياضيين يتوقفون عن البحث عن مثل هذه الصيغ. وفي عام 1991 وضع دافيد دوميت David Dummit قائمة بمعادلات الدرجة الخامسة القابلة للحل بواسطة جذور. واليوم، في هذا التاريخ، توصل العالمان كارول بوزويل Caroll Boswell ولورانس غلاسر Lawrence Glasser إلى النتيجة نفسها بالنسبة لمعادلات الدرجة السادسة. وتذكر الصيغ المعقدة جداً بصيغ معادلات الدرجة الثالثة.

 

7 نيسان

توماي

جمجمة إنسان توماي، التي ترجع إلى ما بين 6 و 7 مليون سنة، وكانت قد اكتشفت في تشاد في عام 2001، وكانت قد تكسرت خلال تحجرها، ولما كانت هشة جداً ومن الصعب إعادة تجميعها فقد تم جمعها نمذجياً بالحاسب بعد أن تم تصويرها بواسطة جهاز دقيق بالأشعة السينية. وبالاعتماد على المواصفات المورفولوجية لإعادة البناء هذه، كما وعلى أسنان جديدة اكتشفت في مواقع مجاورة، فقد أصبحت النتائج واضحة بعد التحاليل الكثيرة: فقد كان هذا الكائن يمشي على قائمتين، وهو بلا شك أقدم الأعضاء المعروفين حتى الآن في عائلتنا البشرية.

 

7 نيسان

أول مورثة مقاومة للسل

طال انتظار العلماء للعثور على مثل هذه المورثة المقاومة للتدرن أو لداء السل، وقد أثبت وجودها عند الفأر. ويعمل البروتين الناتج عن هذه المورثة والمسمى Iprl على تجنب تضاعف وتكاثر عصية كوخ في الكريات البيض. وهي تعمل أيضاً على قتل الخلايا المصابة. يبقى أن نعرف أنه يوجد مكافئ بشري لمورثة Iprl. ووفق العلماء فإنه يمكن أن يكون المورثة SP110، الواقعة على الصبغي 2. فإذا كان هذا هو الحال فيمكن القيام باختبارات عليها.

 

 

8 نيسان

منذ نحو 700 مليون سنة كانت الأرض متجلدة بالكامل. هذا ما أثبته الاكتشاف الذي تم في أفريقيا لصخور غنية بالإيريديوم مصدره غبار نيزكي تراكم على الجليد طيلة 3 إلى 12 مليون سنة.

 

 

18 نيسان

خلال المؤتمر الدولي السنوي للجمعية الأمريكية للفيزياء أعلن القائمون على تجربة RHIC في مختبر بروكهافن قرب نيويورك عن اكتشاف هام: فالفترة الانتقالية بين الانفجار الكبير للكون والكون الحالي لم تكن عبارة عن غاز، بل عن سائل قليل اللزوجة، بل عن سائل شبه كامل. وتأتي هذه النتيجة ثمرة لجهود نحو عشرين سنة من أبحاث العلماء والفيزيائيين بهدف إعادة تشكيل اللحظات الأولى من عمر الكون. وكانت النتائج قد وصلت إلى نموذج هو عبارة عن بلازما من الكواركات والغليونات، وهو نوع من غاز كانت تسبح فيه الجسيمات الحرة من كل تفاعل. وفي عام 2000، أعلن الباحثون في مسرع CERN قرب جنيف عن رؤيتهم لهذه البلازما. لكن النتائج كانت متضاربة. ولا يزال هناك جدل حول وجود هذه البلازما فعلياً. ويقول علماء بروكهافن إن هذه البلازما موجودة فعلاً. فبفضل الطاقة الهائلة لمسرع RHIC توصلوا إلى براهين مؤكدة. لكن البلازما المكتشفة كانت أكثر كثافة بخمسين مرة مما كان متوقعاً.

 

30 نيسان

إثبات الصورة الأولى لكوكب خارج المجموعة الشمسية

واسمه 2M1207b، وتكافئ كتلته خمسة أضعاف كتلة المشتري وكانت الصورة قد أخذت في أيلول 2004، وهو يدور حول قزم بني على بعد نحو 200 سنة ضوئية عن الأرض

 

 

1 أيار

بينت دراسة أن خطر الإجهاض يزداد بنسبة 30 % عندما يتجاوز عمر الأب 35 سنة. وكان يعتقد حتى اللحظة أن عمر الأم وحده هو الذي كان يمكن أن يؤثر على الولادة.

 

13 أيار المناخ والزلازل

تم وضع أول متنبئ بالزلازل في العالم في منطقة كاليفورنيا في الولايات المتحدة. وعلى الرغم من عدم إمكانية التنبؤ بالزلازل حتى الآن، لكن التجهيزات التي زودت بها كاليفورنيا تعتبر من أفضل مقاييس الهزات في العالم وأكثرها. واعتماداً على قراءة السجلات الوفيرة استطاع فريق من معهد الجيوفيزياء الأمريكية USGS وضع نظام تنبؤي يقوم على قراءة الخارطة الزلزالية للمنطقة والتنبؤ بالاجهادات فيها واحتمالات حصول زلازل فيها خلال أيام معدودة. لا يزال هذا الجهاز يحتاج إلى تجريب وإثبات قدراته.

 

 

19 أيار

الخلايا الجذعية والاستنساخ

في عام 2004 توصل فريق من العلماء الكوريين على رأسهم وو سوك Woo Suk إلى أول الخلايا الجذعية الجنينية البشرية الناتجة عن جنين تم الحصول عليها بواسطة الاستنساخ. وكرر الفريق الانجاز هذه السنة ووصلوا إلى 11 مجموعة تم الحصول عليها من 31 جنيناً بشرياً مستنسخاً وصل إلى مرحلة الخلايا الأرومة. وتكافئ هذه النسبة من الحصول على الأنسال أو تقارب ما يتم الحصول عليه في الأجنة المخصبة بالأنابيب. بالمقابل، فإن نسبة الحصول على الأرومات لم تتغير: إذ 24 % فقط من 129 بويضة تم الحصول عليها تتطور إلى هذه المرحلة. ويعترف العلماء في هذا المجال بصعوبات كبيرة تواجه تقدم هذه الأبحاث.

 

20 أيار

أعطى فريق دولي من العلماء أول وصف للحركات التكتونية التي أدت إلى زلزال سومطرة في 26 كانون الأول 2004.

24 أيار

حاز بتر لاكس Peter Lax، الأستاذ في جامعة نيويورك على جازئزة آبل Abel لأعماله حول المعادلات ذات المشتقات الجزئية وحساب حلولها.

30 أيار

ارتدادات كرات البليار

عندما يلعب الرياضي لعبة البليار فإنه يتساءل بالدرجة الأولى عن المسارات الدورية إذا كانت موجودة، أي عن الطريقة التي يمكن أن نضع فيها الكرة ونقذفها بحيث يرسم مسارها خطاً مغلقاً يتكرر باستمرار. وثمة في البليار مثل هذه المسارات في البليارات المربعة الشكل، وبشكل أعم في كل بليار مضلع "أصم" (أي التي تكون زواياه بين كل ضلعين متجاورين هي أعداد صماء). وقدم الباحث سرج تروبتزكوي Serge Troubetzkoy نتيجة جديدة: إذ برهن وجود مثل هذه المسارات بأعداد كبيرة على البليارات التي بشكل مثلث قائم ، والتي لا تكون زواياها صماء (باستثناء الزاوية القائمة).

 

حزيران

 

3 حزيران

التوازن الحراري المكسور

أشارت النمذجات والقياسات الداعمة لها أن التوازن الحراري للأرض أصبح مختلاً. فبسبب غازات الدفيئة والغازات التي تنفث إلى الغلاف الجوي بواسطة النشاطات البشرية، فإن كوكبنا لم يعد قادراً على فقدان كمية من الطاقة توازي تلك التي يحصل عليها من الشمس، وهي تساوي 342 واط في المتر المربع. وبدءاً من الآن فإنها سوف تمتص نحو 0.85 في المتر المربع أكثر مما تصدر نحو الفضاء. ويرى الباحثون أن مثل هذا الخلل في التوازن الحراري يمكن أن يزيد من درجة حرارة المناخ بمقدار 0.6 درجات مئوية.

 

3 حزيران

تم منح جائزة Shaw للرياضيات لأندرو ويلز Andrew Wiles من جامعة برنستون. وقد نال مليون دولار على برهانه "مبرهنة فيرما".

 

 

 

16 حزيران

الوهم النووي

تكون نوى الذرات مستقرة عندما تتألف من عدد محدد من النوترونات والبروتونات. والنوى الأكثر استقراراً تسمى "السحرية". وكانت قائمتها (2، 8، 20، 28، 50، 82) قد وضعت منذ عام 1940 على يد ماريا غوبرت ـ ماير Maria Goeppert-Mayer، التي حصلت على جائزة نوبل في الفيزياء لهذا العمل. وقد وجد فريق أمريكي بريطاني عنصراً جديداً يضم إلى هذه المجموعة، هو الـ "14"، وذلك من خلال دراستهم لنظائر السيليسيوم الصنعية. فقد تم قذف ذرات من الكالسيوم الغنية بالنوترونات على البيريليوم. وكان من بين النوى الناشئة نواة واحدة مستقرة: هي السيليسيوم -42، الذي يملك 14 بروتوناً و 28 نوتروناً. ولهذه النتيجة أهمية بالغة: فهي تشير إلى دور التشكيلات والبنى الوسيطة خلال تشكل النوى في النجوم.

 

17 حزيران

موت تيار خليج ستريم Stream

بين عالمان نرويجيان أن مياه الأطلسي لا تنفك تخفف أو تتشعع. فقد تلقت هذه المنطقة بين عامي 1965 و 1995 بين 14000 و 24000 كيلومتر مكعب من المياه العذبة الإضافية الناجمة عن ذوبان الجليد والهطولات المتزايدة. ونصف هذا الحجم كان قد دخل إلى المحيط خلال خمس سنوات فقط، مع نهاية الستينات، بمعدل نحو 2000 كلم مكعب في السنة. وفسر نقص الملوحة هذا غير الطبيعي بفقدان القطب الشمالي لكتل كبيرة من الجبال الجليدية. ومذاك تستمر عملية التشعع ببطء إنما بشكل مؤكد. فلماذا يثير ذلك القلق؟ لأن المياه في عرض النرويج وغرينلندا، وهي مياه باردة ومالحة، تغوص نحو العمق وتشارك في التيارات المحيطية التي تولد من بين تيارات أخرى تيار الغولف ستريم، هذا التيار الحار الذي يدفئ السواحل الأوروبية. ولكن كلما كانت المياه الأطلسية الشمالية أقل ملوحة كلما كانت أقل كثافة وكان نزولها إلى الأعماق أصعب. وهذا يعني أن هذه الظاهرة يمكن أن تغير على المدى البعيد التيارات الأطلسية. ويرى الباحثون الذين قاموا بهذه الدراسة أنه إذا استمر التشعع بهذا الإيقاع، فخلال مائة سنة سوف يظهر التخلخل في التيارات المحيطية.

 

23 حزيران

أجسام مضادة لعلاج السكري

بينت أبحاث أن علاجاً قائماً على أجسام مضادة يسمح بالحفاظ على إنتاج الإنسولين عند مرضى السكري. وكان المرضى الذين أجريت عليهم التجارب مرضى سكري من النمط الأول، وفيه تدمر الكريات البيض خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين. وفي تجربة على مرحلة ثانية، تم حقن 40 مريضاً بجسيمات مضادة تسمى مضاد CD3. وقد تثبتت هذه الجزيئات على الكريات البيض ومنعتها من تدمير خلايا البنكرياس. وبعد نحو 18 شهراً تبين أن هؤلاء المرضى لم تزد نسبة السكري لديهم.

 

28 حزيران

بناء المفاعل ITER الذي يهدف إلى البرهان أن ا لاندماج النووي الحراري هو مصدر للطاقة قابل للتحقيق، وقد تم البدء به في كدراش Cadarache في فرنسا.

 

30 حزيران

حالة جديدة للمادة تم اكتشافها في درجات الحرارة المنخفضة جداً. وتكمن أهمية هذا الاكتشاف في أنه يمكن الاستفادة منه في إنجاز حاسب كوانتي.

 

1 تموز

فيروس التهاب الكبد C

تعتبر الخارطة المورثية لهذا الفيروس معروفة منذ عام 1989، لكنه ظل مع ذلك غامضاً جداً، ولم يكن العلماء يعرفون الكثير عن كيفية تضاعفه وتوليده لأجسام فيروسية معدية. وبشكل خاص كان هذا الفيروس يقاوم كافة محاولة تكاثره في الأنابيب. غير أن عمل ثلاثة فرق علمية أدت أخيراً إلى تغيير ذلك. فقد استطاع هؤلاء العلماء عزل حمض ريبي نووي رسول ARN مصاب أو فيروسي من مريض ياباني. وقد تضاعف هذا الرسول في الخلايا المصابة. لكن المهم أن الأجسام المصابة تجمعت بكميات بسيطة إنما كافية لنقل المرض. ويعتبر ذلك تقدماً كبيراً جداً على درب مقاومة هذا الفيروس.

 

4 تموز

ديب إنباكت Deep Impact يتحطم

كما كان مخططاً له، ترك السابر ديب أنبكت نموذجه النحاسي الصغير يصطدم بالمذنب تمبل 1 Tempel 1. وقد صدم هذا الأخير كرة الجليد بسرعة 10 كلم في الثانية مما أدى إلى إطلاق انفجارات غازية وغباراً دقيقاً جداً (ما قدر بـ 11000 طن). وبينت الأرصاد التي تمت بواسطة السابر نفسه، كما والتلسكوبات الأرضية والمدارية وبخاصة القمر الصناعي الأوروبي روزيتا، أن تمبل 1  عبارة عن كرة من الغبار المتجلد المسامية جداً، وذات كثافة ضعيفة جداً (0.6 غ / سم3). وقد أطلقت الصدمة الكثير من الإيتان كالذي يوجد في المذنبات التي تدور في سحابة أورت، الأبعد بـ 1000 مرة عن الشمس من تمبل 1. ....

 

14 تموز

التفاعلات الكيميائية

خلال التفاعلات الكيميائية نعرف غالباً العناصر الداخلة في التفاعل والنواتج النهائية له، لكننا نادراً ما نعرف المنتجات الانتقالية والمرحلية خلال التفاعل. لكن هذه المعرفة ضرورية جداً لتحسين الصيرورة الكيميائية. وقد نجح للمرة الأولى فريق دولي في تصوير تحولات جزيء خلال تفاعل معقد. واستخدموا لذلك إصدارات ليزرية فائقة القصر. وقد حسن الباحثون الطرق السابقة في تصوير التفاعلات ليصبح رصد حركة الذرات كل عشر من مليار من الثانية في قلب السائل. ولاحظوا مثلاً في رصدهم لجزيء يحتوي على الكربون والهيدروجين واليود أن إحدى ذرتي اليود تقذف في البداية، ثم تهاجر الذرة الثانية لتشكل جسراً بين ذرات الكربون. وترتبط ذرة اليود المنقذفة الأولى من جديد بالثانية، فيتحرر جزيء ثنائي اليود. ويأمل العلماء دراسة جزيئات أكبر خلال تفاعلها مثل البروتينات.

 

15 تموز

لاتناظر خارج الأرض

إن اليدين اليمنى واليسرى غير قابلتين للوضع فوق بعضهما بعضاً، لكنهما صورتان إحداهما للأخرى في تناظر في المرآة. وبالطريقة نفسها فإن جزيئات حيوية تسمى chirales، مثل البروتينات والسكر، توجد وفق تشكلات يمنى أو يسرى وفقاً لعائلاتها. ويعتقد فريق فرنسي ألماني أنه اكتشف سبب ذلك. فمصدر هذا اللاتناظر برأيه جاء من الفضاء حيث أنه في بعض المناطق مغمور بضوء يسمى "الضوء المستقطب الدائري". ولإثبات ذلك تم تشعيع حموض أمينية بهذا الضوء: وكان الناتج متوافقاً مع نمط الجزيئات التي نجدها على الأرض.

 

28موز

اكتشف العلماء الجينات المسؤولة عن جعل رشوحات سرطان الثدي تنتقل إلى الرئتين بدلاً من العظم وتم تحديدها بدقة.

 

29 تموز

تبين أن الجسم 2003 UB313 في حزام كويبر أكبر من بلوتو (ص 54)

 

 

 

4 آب

تم عرض أول كلب يتم استنساخه. فمن بين 1095 أجنة تم زرعها عند 123 كلبة، لم ينم منها سوى اثنان، ومات أحدهما بعد 22 يوماً .

 

26 آب

أظهرت دراسة بيئية أن الأشجار البالغة  لا تكبر بسرعة أعلى عندما تكون كثافة غاز ثاني أكسيد  الفحم كبيرة. وهذا يعني تراجع لمقدرة الغابات على موازنة ارتفاع غاز ثاني أكسيد الفحم الجوي بتخزين نسبة من الفحم.

29 آب

كاترينا إعصار من الدرجة الخامسة

يضرب ويجتاح سواحل أورليانز الجديدة والميسيسيبي والألاباما ولويزيانا.

 

 

26 آب

الدوران الفائق السرعة لنوية الأرض

أصبح الآن من الثابت أن نواة الأرض الصلبة تدور بسرعة أعلى من بقية الكوكب. وكانت هذه الفرضية قد طرحت منذ نحو ثماني سنوات، وجاء فريق من العلماء اليوم ليثبت هذه النظرية. وذلك من خلال دراسة الأمواج الزلزالية الحاصلة بين عامي 1961 و 2004 عبر ثمانية عشر زلزالاً مختلفاً. وهي زلازل منفصلة لكنها تشترك بميزة هامة: ألا وهي أنها حصلت في الموضع نفسه لجزر السندويش، جنوبي الأطلسي. وبمراكبة المخططات الزلزالية المسجلة في المواضع النظيرة لهذا الموضع، في ألاسكا، حصل الباحثون على اختلافات في الطريقة التي قطعت بها الأمواج الزلزالية الكرة الأرضية عبر هذه السنوات. وكانت النتيجة تفسر فقط بسرعة أعلى قليلاً للنواة بالنسبة لسطح الأرض. ووفق حسابات العلماء فإن سرعة دوران النواة هي أعلى بين 0.3 و 0.5 درجة في السنة من سرعة دوران الأرض.

 

1 أيلول

الخارطة المورثية للشيمبانزي

بعد عام ونصف من الحصول على الخارطة المورثية للشيمبانزي، ظهرت عدة مقالات لتحليلها ومقارنتها بالخارطة المورثية البشرية. ونقدم فيما يلي بعض الأرقام: ففي حين أن إحلال أساس بدلاً من آخر يولد 1.23 % من الاختلاف بين الخريطتين المورثيتين، فإن إضافة أو حذف أجزاء كاملة لا تمثل اختلافاً أكثر من 3 % بينهما. وتبدو هذه الأرقام مهمة بالنسبة لمن يدرس تطور القرديات الحديث وتطور المورثات البشرية. فهي على سبيل المثال تسمح بالتنبؤ بالشكل السلفي لمورثة بشرية يوجد لها اليوم عدة تنويعات، وذلك باللجوء إلى الشيمبانزي كمرجع حدي. بالمقابل، تأتي الإجابة على السؤال التاريخي، "ما الذي يجعل من الإنسان إنساناً" بشكل واضح: لا زلنا لا نعرف. لا شك أن المقارنة تضع أمامنا عدداً من أصناف المورثات يكون فيها مستوى التحول أعلى بكثير من المتوسط. ولكن ما هي التغيرات ذات الدلالة؟ وما هي التغيرات التي لا تفيدنا بشيء، وتظل صامتة عن مضمونها؟

 

1 أيلول

تم اكتشاف ثلاثة أسنان متحجرة لشيمبانزي في وادي ريفت الأفريقي، وهي منطقة غنية بالمتحجرات البشرية. وهذه هي أولى المتحجرات التي ترجع للشيمبانزي يتم العثور عليها حتى اليوم، وهي لا ترجع إلى أكثر من 545000 سنة، لكنها تثبت أنه في ذلك الوقت لم يكن هذا القرد يعيش فقط في أفريقيا الغربية والوسطى كما هو الحال اليوم، وأنه كان يعيش في المناطق نفسها التي كان يعيش فيها الهومو. لكن هل كان هذا التعايش سابقاً لذلك أيضاً؟

 

5 أيلول

عدد الأعداد الأولية

في عام 1852 برهن بفنوتي تشبيتشيف Pafnouty Tchebychev أن عدد الأعدا الأولية الأصغر من عدد معطى x يقع بين Cx / ln (x) و C'x / ln (x)، حيث ln (x) هو اللوغاريتم النيبري للعدد x وحيث C و C' ثابتتان. وتقارب قيمة C' كما تعتبر غالباً 1.1. وكان يعتقد حتى اليوم أنها كانت صحيحة بالنسبة لكل  x أعلى من 30. لكن ديتريخ برد Dietrich Burde من جامعة فيينا بين أنها لا تصح إلا بدءاً من x=96098. ويقول هذا العالم إن صحة الأعمال التي ارتكزت على هذه القيمة تظل سارية.

 

8 أيلول

أعلن في هذا اليوم عن قبول السلطة البريطانية للإخصاب عن قبول ثلاثة متبرعين لجنين واحد. امرأتان ورجل واحد. والهدف من ذلك كان منع نقل الأمراض الميتوكوندرية من الأم إلى الطفل. والميتوكوندريات هي عبارة عن أجسام دقيقة في الخلية تنتج الطاقة. وتنقلها الأم إلى الجنين عبر بويضتها. غير أن تلفها يؤدي إلى أمراض خطيرة لا علاج لها على المستوى العصبي والعضلي. وهكذا وجد باحثون بريطانيون أنه إن كانت امرأة تعاني من ذلك فإنه من الأفضل أخذ نواة بويضتها الملقحة المعرضة للخطر وزرعها في بويضة امرأة أخرى محضرة مسبقاً وتحتوي على ميتوكندريات سليمة.

 

10 أيلول

أعلن العلماء أن السابر الياباني هيابوسا سيصل إلى هدفه وهو الكويكب إيتوكاوا. وسوف يلامس سطحه في 26 تشرين الثاني لتأخذ عينات من سطحه وتعيدها إلى الأرض في عام 2007.

       

23 أيلول

اغتنت المواد المسامية بقادم جديد هو ترفتالات الكروم. ويتميز بسطحه الواسع وحجم مسامه الكبيرة مما يسمح بتطبيقات عديدة في مجال الكيمياء التطبيقية.

 

29 أيلول

بين العلماء أن الفيروسات المتعلقة بالأنفلونزا بشكل عام تصبح أكثر فأكثر مقاومة للأدوية. وأنه لا بد من أدوية أقوى مما كان متوقعاً من أجل معالجة حالات أنفلونزا الطيور التي تصيب البشر.

 

6 تشرين الأول

انقذافات غاما

قدم العلماء تفسيراً لأصل انقذافات أشعة غاما القصيرة المدة جداً. فقد حدد قمران صناعيان هما سويفت Swift وهت Hete موضع مصدر هذه الانقذافات برصد الضوء الصادر عندما تصدم فوتونات غاما الوسط ما بين النجمي المحيط بالمنبع. ويشير السطوع الحقيقي لهذه الانقذافات إلى أن هذه الومضات المفاجئة من الضوء تحصل عند التحام نجمين كثيفين، أو نجمين نوترونيين أو ثقبين أسودين. في عام 1997 كان قد تم تفسير لغز انقذافات اشعة غاما التي تدوم ثانيتين، وهي تصدر عن نجم هائل يسمى هيبرنوفا hypernova.

 

9 تشرين الأول

الرابط بين الدسم وألزايمر

يعرف تعرف بعض الدسم بما تراكمه على دماغ المصابين بمرض ألزايمر، رغم أننا لا نعرف إذا ما كانت هذه التراكمات ناجمة عن المرض أم أنها مسببة له. ولكن بغض النظر عن ذلك ما هو دور هذه المراكمات؟ جاءت الأبحاث لتعطي إجابة أولية على ذلك. وبينت النتائج الأولية وجود رابطة إحصائية بين نسب مرتفعة من الكوليسترول وخطر الإصابة بمرض ألزايمر.

 

13 تشرين الأول

قدم مكتشفو ما سمي بالإنسان النباتي ثمانية أفراد جدد ينتمون إلى هذا النوع المسمى Homo floresiensis. وجاءت هذه الاكتشافات من الموقع نفسه في جزيرة فلور في أندونيسيا. كان اكتشاف هذا الإنسان المعاصر للهومو سابيان، ويصل عمره تقريباً إلى نحو 18000 سنة فقط، وطوله إلى متر واحد بينما لا يتعدى حجم دماغه حجم دماغ الشيمبانزي، قد أدى إلى جدالات واسعة بين علماء البشريات وأصولها. هل هو نوع جديد من البشريات القزمة أو ببساطة بشري عادي قزم وأصيب بتشوه دماغي؟ كانت دراسة قد نشرت قبل عدة أشهر تشير إلى دماغه يشبه دماغ الهومو إركتوس، أحد أسلافنا، أكثر مما يشبه دماغنا. لكن العلماء الأندونيسيين أعلنوا فجأة عن اكتشافهم في جزيرة فلور عن قرية حالية تضم 77 عائلة من الأقزام ذوي الرؤوس الصغيرة، ولا يتجاوز طول الذكر بينهم 1.45 سم، في حين لا يتجاوز طول الأنثى 1.35 سم. إنه مثال على التطور المحلي لنوع غير متلاقح منذ فترة طويلة.

 

21 تشرين الأول

أرض متجلدة لكن حية

للمرة الأولى وجد فريق من العلماء آثار حياة غنية في مناجم في البرازيل كانت قد تشكلت منذ نحو 700 مليون سنة، على الرغم من أن العلماء يؤكدون أن الأرض كانت في تلك الفترة مغلفة كلها بالجليد. فكيف نفسر ازدهار الحياة خلال تلك الفترة الجليدية؟ إما أن يكون الجليد لم يغمر كامل الأرض، أو أن الجليد في الشريط الاستوائي لم يكن كثيفاً جداً مما أتاح للأشعة الضوئية بالمرور والقيام بالتركيب الضوئي بالنسبة للمتعضيات المحيطية.

 

1 تشرين الثاني

الغوريلا تستخدم العوامات

ظل الغوريلا القرد الكبير الوحيد الذي لم يلحظ وهو يستخدم أداة ما. لكن علماء في دراسة السلوك البدائي استطاعوا أخيراً رؤيته في جمهورية الكونغو حيث تم تصوير إناث برية منه يستخدمون عصياً أو دعامات لاجتياز النهر. بل واستخدمته إحداها كسابر لتلمس طريقها عبر النهر. ويدحض ذلك النظرية القديمة أن الغوريلا لا تستخدم الأدوات لأن جسمها الكبير وقوتها تكفيانها كافة احتياجاتها.

 

9 تشرين الثاني

نال عالم الفيزياء آلان آسبكت Alain Aspect، وهو مدير الأبحاث في مخابر البصريات في أورساي في فرنسا، الميدالية الذهبية لعام 2005 من المركز الوطني للبحث العلمي الفرنسي على أعماله في مجال البصريات الكوانتية.

 

جائزة نوبل 2005

 

الفيزيولوجيا ـ الطب

علاج القرحة

نال الأستراليان باري مارشال Barry Marshall وروبن وارن Robin Warren جائزة نوبل للطب لاكتشافهما أن سبب القرحة المعدية هو بشكل عام الإصابة ببكتريا Helicobacter pylori. ويسمح هذا الاكتشاف اليوم بالتخلص من القرحة بواسطة مضادات حيوية. وكان هذا الاكتشاف قد بدأ في عام 1982 عندما اكتشفا أشكالاً صغيرة حلزونية في نسج المعدة المستخلصة خلال العمليات الجراحية. وخلال الدراسة تبين لهما وجود هذه البكتريا بنسبة تتراوح بين 85 و 95 % في حالات القرحة المعدية. وكان الضغط النفسي في تلك المرحلة يعتبر هو العامل الرئيسي في الإصابة بالقرحة. ولم يكن كافياً اكتشاف هذه البكتريا ومعرفة علاقتها بالعصارة المعدية لإثبات أنها سبب القرحة. كما واجهت العالمين سوق الأدوية التي كانت تقدم علاجات تزيل آلام القرحة دون أن تزيل المرض نفسه. فما كان من مارشال إلا أن قرر في عام 1985 ابتلاع كمية من بكتريا القرحة، فأصيب بالمرض خلال أيام، ثم عالج نفسه بالمضادات الحيوية.

 

الكيمياء

التركيب العضوي والتحفيز

تقاسم كل من الفرنسي إيف شوفان Yves Chauvin والأمريكيان روبرت غربس Robert H. Grubbs ويشارد شروك Richard R. Schrock جائزة نوبل للكيمياء لتطوير التركيب العضوي الفائق. وهذا النمط من التفاعل الكيميائي يشتمل على تبادل ذرة أو عدة ذرات بين جزيئات متقاربة في بنيتها. وقد باتت هذه التقنية فعالة جداً اليوم في تركيب الأدوية، إضافة إلى أنها غير ضارة بالبيئة لأنها لا تتطلب محاليل مؤكسدة.

 

الفيزياء

سلوك الفوتونات

نال الأمريكي روي غلوبر Roy Glauber نصف جائزة نوبل للفيزياء لوصف النظري لسلوك الفوتونات. وتفسر أعماله الاختلافات بين مصادر الضوء التي تولد الحرارة، واللايزر. أما النصف الثاني من الجائزة فناله كل من الأمريكي جون هال John Hall والألماني ثيودور هنش Theodor Hansch لتطويرهما ما عرف با