الجمعية الكونية السورية

 

تأسست في عام 1980

اتصل بنا

من نحن

المقالات

المحاضرات

الأخبار العلمية

المنتدى

برنامج الأفلام

برنامج المحاضرات

الصفحة الرئيسية

مسائل رياضية

كتب علمية

قواميس وفهارس

نادي الصور

أحوال الطقس

الخارطة الفلكية

أرشيف المحاضرات

 
               

 

 

دراسة النجوم

المهندس فايز فوق العادة

                                                                                  

 

تحتشد النجوم في مجموعات وزمر مكونة المجلات . ما هي الأسس المعيارية المعتمدة في دراسة النجوم؟

يختزل الفلكيون دراساتهم للنجوم فيما يدعى في أدبيات علم الفلك بمخطط  هرتز برونغ –راسل نسبة للفلكين اللذين أبدعا وللمرة الأولى تمثيل النجم على هذا المخطط بنقطة إحداثييها درجة حرارة سطح النجم وسطوع النجم. نجد في هذا المخطط حزاماً ضيقاً يقطعه من أعلى نقطة في يساره إلى أخفض نقطة في يمينه يضم النقاط الممثلة لمعظم النجوم ويدعى السلسلة الرئيسية. تتغير مواقع النقاط الممثلة للنجوم أثناء فترات حياتها المختلفة وتغادر هذا الحزام عند تقدمها في السن. يوجد نوعان من الحشود النجمية: الحشود النجمية الكروية التي يضم كل منها حوالي مليون نجم ويتشكل في هيئة كرة هائلة. تتوزع الحشود الكروية في هالة واسعة حول مجرة درب التبانة. هناك الحشود النجمية المفتوحة التي يتواجد في كل حشد منها حوالي ألف نجم وتكثر في المستوي الرئيسي لمجرة درب التبانة التي تضم إضافة للشمس حوالي أربعمائة ألف مليون نجم. يقسم الفلكيون النجوم حسب وفرة العناصر الثقيلة فيها. تضم الجمهرة  من النوع الأول نجوماً فيها نسب لا بأس بها من العناصر الثقيلة. إن نجوم الحشد المفتوح هي من هذه الجمهرة. أما الجمهرة من النوع الثاني فتتميز بنسب بالغة الضآلة من العناصر الثقيلة, إن نجوم الحشود الكروية  من هذه الجمهرة. يضيف بعض الفلكيين جمهرة ثالثة من النجوم تنعدم فيها العناصر الثقيلة بشكل كامل. لم تقع الأرصاد الآن على نجم من هذه الجمهرة. لربما أن نجوم هذه الجمهرة هي النجوم الأولى التي شهدها الكون. يعرف الفلكيون الحشد النجمي المعياري بأنه ذلك الحشد الذي نستطيع حساب بعده عنا بدقة جيدة وبوسائل مختلفة. من تلك الوسائل مثلاً قياس الزاوية التي يرى ضمنها الحشد المعياري في فترات زمنية متتالية قد تمتد لعدة عقود ولأكثر من قرن. تم تحديد بعد الحشد المفتوح هياويس بهذه الطريقة وتبين أن هذا البعد يكافئ 140 سنة ضوئية . تتحول مشكلة تحديد أبعاد الحشود المفتوحة الآخرى إلى مسألة مقارنة بسيطة فما على الفلكي إلاُ أن يزلق حزام نجوم السلسلة الرئيسية من حشد مجهول البعد على المخطط المقابل لنجوم السلسلة الرئيسية في حشد هياويس إلى أن ينطبق حزاما السلسلتين الرئيسيتين في المخططين, يعطي مقدار الانزلاق الضروري في هذه الحالة البعد المطلوب للحشد بدلالة البعد المعروف لحشد هياويس . يطبق الفلكيون في دراسة الحشود النجمية خاصة الكروية منها القانون الثاني للحركة الحرارية والذي ينص على أن تحول الطاقة من شكل لآخر لا يمكن أن يتم دون إنتاج طاقة فوضوية لا جدوى منها. يعتبر الفلكيون النجوم بمثابة ذرات غازية عند تطبيق القانون .يعاكس الجذب الثقالي هذا القانون محاولاً إخضاع الحركات العشوائية للنجوم لنوع من النظام.

 

 

 

الصفحة الرئيسية

 

 

الصفحة الرئيسية اتصل بنا من نحن أحوال الطقس الخارطة الفلكية المنتدى المحاضرات

برنامج المحاضرات

               
   

Copyright © 2006 • All Rights Reserved • Syrian Cosmological Society •