الجمعية الكونية السورية

 

تأسست في عام 1980

اتصل بنا

من نحن

المقالات

المحاضرات

الأخبار العلمية

المنتدى

برنامج الأفلام

برنامج المحاضرات

الصفحة الرئيسية

مسائل رياضية

كتب علمية

قواميس وفهارس

نادي الصور

أحوال الطقس

الخارطة الفلكية

أرشيف المحاضرات

 
               

 

كسوف ‏2005‏‏

المهندس فايز فوق العادة

 

تتواتر أحداث الكسوف والخسوف بشكل دوري. ما الذي يميز هذا الكسوف عن غيره؟

يحدث كسوف للشمس في العام 2005 لكننا نتوقف عند الكسوف الأهم منها نظراً لأنه سيشاهد بوضوح في سورية. يحدث هذا الكسوف يوم الاثنين الثالث من تشرين الأول 2005 والذي يصادف أول أيام شهر رمضان للعام 1426. يرى الكسوف بشكل جزئي في سورية لكنه في الأصل كسوف حلقي. لا يحافظ القمر على مسافة ثابتة له عن الأرض. إنه يقترب ويبتعد, إن كان القمر على أبعد مسافة له عن الأرض وقت الكسوف فإنه لن يستطيع أن يحجب كامل قرص الشمس بالنسبة لناظر من الأرض بل يحجب قسماً مركزياً ويبقى القسم المحيطي من الشمس مضيئاً. يدعى الكسوف في هذه الحالة كسوفاً حلقياً . يبدأ مسار الكسوف الحلقي فوق شمال الأطلسي عند الساعة 8 و41 دقيقة ,التوقيت هذا وفق غرينتش. يكافئ عرض ظل القمر إذ ذاك 222 كيلو متر , يمر ظل القمر فوق مدريد عاصمة أسبانيا عند الساعة 8 و56 دقيقة , يصل ظل القمر جنوب الصومال عند الساعة 11 و30 دقيقة, ثم يتوجه نحو الشرق عبر المحيط الهندي ليتبدد هناك أثناء المغيب عند الساعة 12 و22 د . تبلغ المسافة الكلية التي سير تحلها ظل القمر 14100 كيلو متر على سطح الأرض ويستغرق في ذلك 3 ساعات و41 د. بالنسبة لسورية يبدأ الكسوف الجزئي عند الساعة 6و38د  ويبلغ ذروته الساعة 10 و30 دقيقة وينتهي عند الساعة 11 و27 د يحجب من قرص الشمس فوق سورية حوالي 48.6 % عند الذروة . لاشك أن لحدث الكسوف إغراءاً خاصاً إذ يشد انتباه الناس للنظر إلى الشمس ومعرفة ما حصل. ويقول الأخصائيون أن النظر إلى الشمس أثناء الكسوف خاصة الجزئي يشكل خطراً حقيقياً على العينين. إن الوسائط المتوفرة ليست أمينة بشكل كامل ,مثلاً القطع البلاستيكية لآلات التصوير لا توضع فيها المواد الضرورية لإيقاف الأشعة تحت الحمراء الضارة , كما أن تسويد قطعة شفافة بالدخان لا يوفر وسيلة مضمونة مئة بالمئة, يمكن أن يتابع الكسوف بشكل غير مباشر وذلك باستخدام مرآة صغيرة جداً لا يتجاوز امتدادها نصف سنتيمتر وإسقاط خيال الشمس بواسطتها على شاشة أو جدار وتوخي الحذر بعدم النظر إلى المرآة أثناء ذلك. الواسطة الأضمن من ذلك بكثير هي تجاهل الحدث بشكل كامل والاستمرار في الحياة اليومية وانتظار نشرات الأخبار المتخصصة على الفضائيات والتي ستقدم قبل وبعد الحدث تفاصيل كثيرة وهامة, أن التكنولوجيا قد صممت وصنعت لراحة الإنسان وإبعاد الأخطار عنه. هكذا تتابع أدوات الرصد المبرمجة الحدث وتقوم بتصويره أثناء كل مراحله ثم تقدم النتائج إلى المشاهد وهو مطمئن ومرتاح كما يترافق التقديم مع شروح وتفسيرات وتعليقات تفي بكل أغراض وتساؤلات الإنسان عن الحدث, أخيراً نشير إلى أن الأوقات المذكورة وفق غرينتش ويمكن أن تحول إلى توقيت سورية الصيفي بإضافة ثلاث ساعات وإلى توقيت سورية الشتوي  بإضافة ساعتين.

 

 

 

الصفحة الرئيسية

 

 

الصفحة الرئيسية اتصل بنا من نحن أحوال الطقس الخارطة الفلكية المنتدى المحاضرات

برنامج المحاضرات

               
   

Copyright © 2006 • All Rights Reserved • Syrian Cosmological Society •