الجمعية الكونية السورية

 

تأسست في عام 1980

اتصل بنا

من نحن

المقالات

المحاضرات

الأخبار العلمية

المنتدى

برنامج الأفلام

برنامج المحاضرات

الصفحة الرئيسية

مسائل رياضية

كتب علمية

قواميس وفهارس

نادي الصور

أحوال الطقس

الخارطة الفلكية

أرشيف المحاضرات

 
               

 

الزلازل القمرية

المهندس: فايز فوق العادة

 

تنتشر الطاقة السيسمية في طبقات الأرض وكذلك في جسم القمر. على الرغم من أن معدل تحرر هذه الطاقة في حالة القمر أقل من معدل تحررها من الأرض فإن عدة زلازل قمرية قد تم تسجيلها بواسطة المحطتين السيسميتين اللتين وضعتا على سطح القمر أثناء رحلتي المركبتين أبولو 12 و أبولو 14 . تحدث الزلازل القمرية على نحو خاص أثناء مرور القمر في أبعد وأقرب نقطتين له من الأرض, أظهرت الدراسات المتأخرة أن الزلازل القمرية ترتبط بالتغيرات الجاذبية على سطح القمر والتي تحدث في أدوار زمنية تتجاوز سبعة أشهر. تتكرر الزلازل القمرية في أكثر من عشرة مواضع, لكن موضعاً واحداً سيأثر بحوالي 80% من الزلازل القمرية, يقع هذا الموضع على مسافة 600 كيلو متر إلى الجنوب والجنوب الغربي من النقطتين اللتين هبطت عندهما المركبتين أبولو 12 وأبولو 14 , تبدو البؤر الزلزالية القمرية صغيرة جداً إذ لا يتجاوز امتداد أي منها عشرة كيلو مترات, وكما تظهر ثباتاً جغرافياً نسبياً على مدى 14 شهراً. سجلت التي تركتها مركبات الفضاء على سطح القمر اجهادات ملحوظة في البؤر الزلزالية القمرية. يعني ذلك أن الزلازل القمرية تبدو وكأنها تحرر اجهادات داخلية ذات منشأ مجهول. تتأثر عملية التحرر هذه بقوى المد الثقالي. وكجزء من مهمة المركبة القمرية أبولو 15 ثبتت محطة سيسمية ثالثة على سطح القمر. شغلت المحطات الثلاثة معاً فسجلت زلازل قمرية ملحوظة عند البؤرة الأكثر نشاطاً في الزلزالية القمرية وذلك أثناء مرور القمر مرتين متتاليتين من أقرب نقطة له من الأرض تأكدت المحطات الثلاث من خصوصية الموضع المشار إليه من حيث استئثاره بمعظم الزلازل القمرية , تقع البؤرة على عمق 800 كيلو متر تحت سطح القمر, إنها أعمق من أية بؤرة زلزالية على سطح الأرض. إن القمر وغلاف الأرض شديد الصلابة عند العمق المذكور بما يفسح الإمكانية لتقوية وانتشار الموجة السيسمية. لم تتحدد البؤر الزلزالية الأخرى بشكل دقيق على سطح القمر. اكتشف العلماء إضافة للزلازل القمرية موجات واسعة من الزلازل القمرية. في ذروة الموجات الزلزالية القمرية تقع الأحداث بمعدل حدث واحد كل ساعتين تقريباً على مدى مساحات واسعة من سطح القمر وتتكرر بشكل مستمر لعدة أيام. لم يستطع العلماء حتى الآن اكتشاف السبب الحقيقي للموجات الزلزالية القمرية. على أية حال , إن حدوث الموجات الزلزالية القمرية لا يبدو مرتبطاً بقوى المد الثقالي التي يفرضها القمر, يعتقد العلماء أن المعلومات التي تراكمت حتى الآن عن هذا الأمر لا تكفي للجزم بالنتيجة المشار إليها وقد تستوجب الدراسة الانتظار حتى انتقال العلماء إلى القمر للإقامة عليه في غضون نصف قرن من الآن.

   

 

 

 

الصفحة الرئيسية

 

 

الصفحة الرئيسية اتصل بنا من نحن أحوال الطقس الخارطة الفلكية المنتدى المحاضرات

برنامج المحاضرات

               
   

Copyright © 2006 • All Rights Reserved • Syrian Cosmological Society •